الأحد، 10 ديسمبر 2017

ماهي اضرار الزنجبيل

شارك المقالة :

اضرار الزنجبيل :


ينمو الزنجبيل في المناخات الحارة في جميع أنحاء العالم. وقد استخدمت الجذور العطرية الحارة للزنجبيل من قبل العديد من الثقافات في الطبخ والطب. واستخدم كعشبة طبية لأكثر من 2000 سنة، وخاصة في آسيا والهند والدول العربية.
ماهي اضرار الزنجبيل
وله الكثير من الفوائد والعلاجات الصحية والجمالية. كما أيضا استخدام الزنجبيل الطازج أو مسحوق في الطبخ أو استخدام الجذر الطازج لصنع الشاي.

رغم كل الفوائد التي يقدمها الزنجبيل إلا أن إستهلاكه بكمية كبيرة أو بالطريقة الخاطئة تعكس كل فوائده وتحولها إلى أضرار. لا تقلق حيال هذه المشكلة نحن سنقدم لك كل التفاصيل التي تحتاجها كي تستعمل الزنجبيل بكل آمان.

ماهي الكمية المسموح بتناولها من الزنجبيل؟
  •  يمكنك إستهلاك خليط ملعقة كبيرة من الزنجبيل المبشور طازج في نصف لتر من الماء المغلي والقليل من العسل.
  • ويجب أن لا تتجاوز أكثر من 4 غرام من الزنجبيل يوميا، أو 1 غرام يوميا إذا كنت حاملا. 
  • جميع الشركات المصنعة لمكملات الزنجبيل ليست مطلوبة لإثبات أن الملحق هو آمن أو فعال، لذلك دائما التحدث مع الطبيب قبل تغيير نظامك الغذائي أو إضافة أي مكملات لنظامك.

ماهي أهم المعلومات التي يجب أن أعرفها عن الزنجبيل ؟
الزنجبيل يستخدم في المنتجات الغذائية وهو متاح أيضا كمكمل عشبي. لهذا يجب أن تعرف أن استخدامه كمنتج غذائي، تكون فوائد والآثار الجانبية المحتملة للزنجبيل أقل من استخدامه كمكمل عشبي. 

لا ينصح بالاستهلاك الزنجبيل لمن :
  • يعانون من حصى في المرارة أو أي مرض آخر متعلق بالمرارة.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري أو إذا كنت تتناول دواء للسيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • لمن لديهم أي مشاكل في القلب أو اتخاذ أي أدوية القلب.
  • للذين يعانون من نزيف أو اضطراب تخثر الدم أو تقليل تخثر الدم مثل الأسبرين، الوارفارين (الكومادين)، أو الهيبارين. 
  •  إذا تأخذ الأعشاب الأخرى، أو المكملات الصحية (هذه قد تؤثر على ترقق الدم).
  • قد لا تكون قادرا على تناول الزنجبيل، أو قد تتطلب مراقبة خاصة أثناء العلاج إذا كان لديك أي من هذه الشروط أو أخذ أي من الأدوية المذكورة أعلاه.

ملاحظة :
  • لم يتم تقييم مكملات الزنجبيل ولا توجد معايير التصنيع المنظمة لهذه المركبات. 
  • هناك حالات تم فيها بيع المكملات العشبية الصحية التي كانت ملوثة بالمعادن السامة أو أدوية أخرى. وينبغي شراء المكملات العشبية الصحية من مصدر موثوق به للحد من مخاطر التلوث.
  • ومن غير المعروف ما إذا كان الزنجبيل سيضر بالجنين إذا كنت حامل. لهذا يجب إستشارة الطبيب.
  • ومن غير المعروف ما إذا كان الزنجبيل يمر في حليب الثدي أو أنه يضر الرضع. 
  • لا تعطي أي ملحق عشبي  للطفل دون المشورة الطبية.

ما الذي يجب تجنبه أثناء تناول الزنجبيل؟
تجنب استخدام الزنجبيل عندما يقترن مع غيره من المكملات العشبية التي يمكن أن تؤثر أيضا على تخثر الدم. وهذا يشمل انجليكا (دونغ كواي)، الفلفل الأحمر، القرنفل، دانشين، الثوم، الزنجبيل، الجنكة، كستناء الحصان، باناكس الجينسنغ، الحور، البرسيم الأحمر، شهدت بالميتو، الكركم، الصفصاف.

تجنب استخدام الزنجبيل مع غيره من المكملات العشبية التي يمكن أن تقلل من نسبة السكر في الدم، مثل حمض ألفا ليبويك، الكروم، الحلبة، الثوم، صمغ الغار، كستناء الحصان، باناكس الجينسنغ، سيلليوم، الجينسنغ السيبيري، وغيرها.

ما اضرار الزنجبيل :

حصى في المرارة:
الزنجبيل يحفز إنتاج الصفراء، لذلك الاشخاص الذين يعانون من حصى في المرارة لا ينبغي إستهلاك الزنجبيل لأنه يزيد في تفاقم هذه الحالة.

الحموضه والقرحة: 
الناس الذين لديهم قرحة، أو حموضة أو بعض الالتهابات يمكن أن تتفاعل بشكل سيء لكميات أكبر من الزنجبيل الطازج، لأنه قد يؤدي إلى انسداد معوي.

اضرار الزنجبيل للحامل
بسبب تعزيز الدورة الدموية للزنجبيل فإنه لا ينصح للنساء الحوامل لأنه قد يؤدي إلى تقلصات الرحم، وكذلك تتداخل مع امتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون والحديد الغذائي.

ناهيك عن أنه ليس من المستحسن استخدامه في الأسابيع الأخيرة من الحمل. لذلك، فمن الأفضل أن استشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية قبل تناوله أو إستهلاكه كمكمل غذائي.

ارتفاع ضغط الدم والسكري: 
شرب شاي الزنجبيل على أساس منتظم يقلل من ضغط الدم والسكر. ولكن خلطه مع الأدوية المختلفة لارتفاع ضغط الدم أو السكري، ناهيك عن تلك التي تحفز ترقق الدم مثل الأسبرين وارفين، يمكن أن تؤدي إلى نتائج سلبية.

قبل الجراحة:
يعمل تناول الزنجبيل قبل الجراحة في تفاقم خطر وجود زيادة النزيف. لهذا قبل أي نوع من الجراحة، من الأفضل تجنب استهلاك الزنجبيل قبل أسبوعين من ذلك.

التفاعلات المحتملة من إستهلاك الأعشاب: 
يتم زيادة تأثير الزنجبيل إذا إختلط مع الأعشاب الأخرى التي تبطئ تخثر الدم وتحفز تدفق الدم، والتي تشمل الثوم، الجنكة، القرنفل، الكركم، انجليكا، الجينسنغ و بيلوبا. هذا الجمع يمكن أن يزيد من خطر النزيف.

اخيرا :
معظم هذه الآثار الجانبية يمكن تجنبها عن طريق أخذ مكملات الزنجبيل في شكل حبوب، مثل كبسولات المعوية المغلفة التي تبطئ عملية الهضم في الجسم حتى يدخل في الجهاز الهضمي.

ومع ذلك، الزنجبيل ليس له تقريبا أي آثار جانبية سلبية عندما يستهلك بكميات صغيرة. ومع ذلك، كن حذرا من شراء المكملات الغذائية والتي لها بعض المعادن السامة. وبالتالي، ينبغي شراء المكملات الصحية من الصيدلية لتقليل من تلك المخاطر.

اقرأي أيضًا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابعونا على

أرشيف

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *