الثلاثاء، 5 سبتمبر، 2017

الشاي الأخضر لتخفيف الوزن

الشاي الأخضر وتخفيض الوزن  : أيّة  علاقة   ؟


الشاي الأخضر أو الشاي الياباني كما يحلو للبعض تسميته ، أشهر المشروبات في العالم و أكثرها لذة. ناهيك عن مذاقه الرائع يتميز الشاي الأخضر أيضا بفوائد عديدة لا يعلمها أغلبية محبيه أهمها قدرته الفعالة في إنقاص الوزن ما يعرف ب"ريجيم الشاي الأخضر " 


فكيف يعمل الشاي الأخضر على إنقاص الوزن ؟ و كيف باستطاعتك استعماله لهذا الغرض؟
حظي الشاي الأخضر في السنوات القليلة الماضية باهتمام كبير من قبل العلماء فقد وقع إجراء العديد من الدراسات و الأبحاث  حول فوائده و أضراره و تم إثبات  فاعليته في إنقاص الوزن ، حيث يحتوي على  عدة مواد تساعد على حرق الدهون خاصة حول  منطقة البطن و تحت الجلد  , أهم هذه المواد هي مضادات الأكسدة   التي تعرف باسم الكاتشن  ،هذه المادة التي يفرزها الشاي  تساعد بشكل كبير على إفراز هرمون النوربينفرين بطريقة غير مباشرة مما يؤدى إلى تكسير المزيد من الخلايا الدهنية في الدم ليتم حرقها للطاقة.كما أن لديه قدرة فائقة على حرق السعرات الحرارية  المتراكمة في جسم الإنسان ، حيث يمكن أن يخلصك من أكثر من مئة وخمسين سعرة حرارية في اليوم الواحد و لا ننسى احتواء الشاي  على الكافيين- أقل بكثير (24-40 ملغ) من كوب من القهوة (100-200 ملغ)-، ولكن  هذه الكمية تكفي لفرض تأثيره . كما أنه يسهم في تحسين أداءك عند ممارسة الرياضة البدنية ، ففي محاولة للكشف عن سر التفوق بين الرياضيين اليابانيين, كشف الباحثون في المجلة الأمريكية للفسيولوجيا وعلم الأعضاء, عن أن جرعة يومية منتظمة من خلاصة الشاي الأخضر تزيد قدرة التّحمّل الرياضية بنسبة 8 - 24 في المائة.

وهنا تكمن نجاعة الشاي في الحفاظ على صحتك حيث يمكنك الاعتماد عليه بشكل مريح لإنقاص وزنك،  فكيف باستطاعتك استعماله لهذا الغرض ؟
في البداية تجدر الإشارة إلى انك عندما تقررين الاستناد إلى مشروب الشاي الأخضر للتخسيس يجب عليك أن لا تكثري من تناوله لأن ذلك قد ينعكس سلبا على صحتك خاصة إذا كنت تعانين من أمراض مزمنة كالسكري أو فقر الدم مع تسببه في الأرق و الصداع ، و كمعدل عادي لتناول الشاي لا يجب أن يتجاوز خمسة أكواب في اليوم الواحد  كتقدير أقصى . أما بالنسبة لأفضل الأوقات التي ينصح  فيها بتناول الشاي الأخضر يمكنك تناوله في الصباح الباكر قبل أو بعد وجبة الفطور و حتى إذا أردت يمكنك الاعتماد عليه كبديل للقهوة حيث أنه كما ذكرنا يحتوي على نسبة هامة من  الكافيين  تساعد  على زيادة مستوى التركيز، مقارنة مع نفس الكمية من القهوة التي تزيد من الشعور بالقلق، وهو أيضا يخفف من التوتر و يحمي جسمك من الإجهاد و بالتالي يمنحك النشاط و الطاقة و الحيوية لمواصلة اليوم . بإمكانك أيضا تناول كوب من الشاي الأخضر قبل أو بعد الغداء و العشاء على حد السواء فهو في كل الحالات لا يبخل عليك بفوائده.

و من أفضل الطرق لتناوله قبل النوم بقليل فهو هنا دواء فعال  يساهم في تهدئة الأعصاب والهدوء   و يقلل بشكل ملحوظ من حده التوتر والقلق و يمنع عنك الأرق (عكس الشاي الأحمر الذي يسبب اضطرابات النوم ) ، و يحسن تناوله قبل نصف ساعة من النوم بصفة يومية طبعا.
  
أما عن الطريقة الصحيحة إعداد الشاي فهي كالتالي  :
هناك خطأ متداول كثيرا بين عامة الناس في طريقة إعداد الشاي فهو لا يجب أن يغلى لأن هذا التصرف مضر  بالصحة فهو يسبب فقر الدم،  كما انه يجرد الشاي من مزاياه و يجعله مشروبا دون أي فائدة و بالتالي عليك بإتباع الطريقة الصحية و المفيدة  التي سنقدمها إليك.
المكونات :

  • كيس شاي أخضر   
  • كوب و نصف من الماء 
  • ملعقتين سكر ( من المستحسن أن  تستغني عنه عنه و إن كنت متعودة على مذاقه حلوا حاولي أن لا تتجاوزي  الملعقتين كأقصى تقدير  ) 
  • حفنة نعناع ( للنكهة)

كيفية الإعداد :

  • تقومين بسكب الماء في إبريق شاي و تتركينه يغلي جيدا ثم تطفئين الموقد فور غليانه ،  بعد ذلك تنزعينه  جانبا و تتركينه قليلا (3 دقائق  )
  • تضيفين إليه أوراق الشاي و النعناع و السكر ، عليك أن تقومي بتحريكه أولا ثم تغلقينه بإحكام  
  • تضعينه في الكوب و تستمتعين بمذاقه المميز و فوائده الصحية . 


* هناك أيضا عديد النكهات و الأعشاب التي بإمكانك اضافتها إلى الشاي الأخضر و التي تضفي مذاقا رائعا و استثنائيا عليه على غرار الليمون ( إياك و الإكثار منه فهو يستولي على نكهة الشاي و يفقده طعمه و بالتالي نصف ليمونة في كوب واحد من الشاي كافية و شافية للغرض).
* ما رأيك بشاي الحليب؟  لا بد أنك سمعت بهذا النوع الرائع من الشاي من قبل و إن أردت أن تجربي هذا المذاق عليك إضافة القليل من الحليب لكوب الشاي بعد الانتهاء من إعداده.
* الحبق أيضا منكّّه  ممتاز  للشاي ، هذا النبات المعطر المتشابه مع النعناع إلى حد كبير في حد ذاته مساعد على  تخفيض الوزن حيث يعمل على الرفع من معدل الحرق للسعرات الحرارية و بالتالي من المستحسن جدا إضافته للشاي. 
* شاي التفاح من شانه أن يساعد الكثير من الأشخاص الذين يحاولوا إنقاص وزنهم بسهولة  فهو يساعد على سد الجوع عبر السعرات الحرارية التي يحتويها ، وإن أردت تجريب هذه الطريقة عليك فقط إضافة شريحتين من التفاح  لماء الشاي المغلى .



بعض النكهات الأخرى أيضا يمكن إضافتها للشاي على غرار مسحوق  القرفة و الزنجبيل المفروم ناهيك عن العسل و مبشور جوز الهند ..

و في النهاية يبقى الخيار لك لشرب الشاي اخضرا مرفقا أو بدون نكهات. و لكن ليكن في علمك أنه يجب استعماله مرفقا  بحمية غذائية منظمة  مع ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم و المشي بشكل دوري حتى ينجح هذا المشروب الياباني  في حرق السعرات الحرارية الفائضة في جسمك و يمنع عنك تراكم الدهون ، فالمكوث في البيت و تناول بضعة أكواب من الشاي دون بذل جهد آخر في تغيير نمط النظام الغذائي لا يكفي للتخلص من الوزن الزائد.

إذا طبقت هذه النصائح بشكل صحيح و داومت عليها ستلاحظين كيف أن الشاي ساعدك في تخفيض وزنك لأكثر من 3 كيلو في فترة أقل من الشهر ، فهو دليلك إلى الوزن المثالي و الجسد السليم.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابعونا على

أرشيف