الجمعة، 22 سبتمبر، 2017

رجيم العنب للتنحيف

العنب لنظام غذائي صحي و مخفض للوزن


شاسيلاس، إيطاليا، دانلاس، الكاردينال، ليفات، هاته المدن هي  مسقط  رأس الفاكهة المفضلة لدى الكثيرين  ألا وهي العنب سواء الأبيض أو الأسود، بكل أشكاله و ألوانه لا يبخل علينا بفوائده و مزاياه عبر محتوياته من الفيتامينات، ومضادات الأكسدة والسكريات، التي تجعله حليفا حقيقيا  للصحة والرفاه. فدعونا نبدأ معا  باكتشاف هذه الفاكهة الخريفية و  خصائصها المفيدة لصحتنا و المساهمة في تخفيض أوزاننا .
شهر سبتمبر، هذه  الفترة بين الصيف والخريف هي الوقت المثالي لإزالة السموم قليلا . هذا هو موسم العنب، فليس هناك أفضل من إعتماد علاج مترافق مع هذه الفاكهة ،  لتنشيط طاقاتنا بعد فصل الصيف وتعطينا نفسا طويلا لاستقبال  فصل الشتاء بمزاج متجدد و بصحة يافعة .


1) لماذا العنب مفيد للصحة ؟
إن ما يجعل من العنب جيدا و مفيدا لصحتك هو  الطاقة المترادفة والديناميكية التي يحتويها ، والعنب أيضا غني بالماء و يتميز بتركيزه العالي من السكريات السريعة، كما أنه  يحتل نسبة هامة  بين الفواكه التي تجعلك أكثر نشاطا بمعدل 70 سعرة حرارية لكل 100 غرام. وهو مصدر رائع للفيتامينات من المجموعة (ب ) تحديدا و ثري بالمعادن (البوتاسيوم والمنغنيز والنحاس والحديد والبوتاسيوم والفوسفور) التي تساهم في حسن سير عمل أجسامنا. من بين العديد من الفوائد، العنب هو أيضا من مضادات الأكسدة القوية. و لاحتوائه على مركبات الفلافونويد والبوليفينول، فإنه يقاتل أكسدة خلايانا ويحمي نظام القلب والأوعية الدموية لدينا.

محتويات العنب (لكل 100 غرام)  :
  • المياه: 78 غرام 
  • الكربوهيدرات (أساسا الجلوكوز والفركتوز ): 15 إلى 20 غرام
  • البروتين: 0.7 غرام
  • الدهون: 0.3 غرام 
  • الصوديوم: 3 ملغ
  •  البوتاسيوم: 183 ملغ 
  • الكالسيوم: 15 ملغ
  •  الفوسفور: 20 ملغ 
  • المغنيسيوم: 9 ملغ
  •  الكبريت: 8 ملغ
  •  الحديد: 0.5 ملغ 
  • النحاس: 0.1 ملغ 
  • فيتامين (أ): 0.05 ملغ
  • فيتامين B1 (الثيامين): 0.05 مل

2) العنب والنظام الغذائي: كيف يعمل هذا  الثنائي ؟ 
على الرغم من محتواه من السكريات، العنب لا يساعد على تراكم الدهون في جسمك ، بل على العكس من ذلك، فسوف تلاحظين انك  تفقدين الوزن! هو من فواكه التخسيس التي يمكنك أن تستهلكيها كجزء من النظام الغذائي الخاص بك.
ناهيك عن أن العنب، بفضل كل الماء والألياف التي يحتوي عليها، يتميز بصفة له هي انه مدر للبول و هي مهمة جدا حيث تقوم بتنقية جسمك من السموم و  الكبد والأمعاء على وجه الخصوص. ومع ذلك، يفضل العنب الأسود  على العنب الأبيض، لاحتوائه على الكيرسيتين وهو االمساهم في عملية الهضم الجيد.

متى وكيف تستهلكين العنب لإنقاص الوزن ؟
  بدلا من إتباع نظام غذائي، دعونا نتحدث عن علاج!  ونبدأ بنظام غذائي قائم على العنب لاستعادة  النشاط والحيوية وإعادة بناء الطاقة المناعية.  يتم إعتماد علاج العنب عادة في نهاية الصيف، ففي هذا الوقت العنب هو الأفضل!  و مفهوم هذا الدايت هو أن يستهلك  العنب لمدة يوم أو يومين، أو  أسبوع كاقصى تقدير، لأن استهلاكه بكميات وفيرة تفوق احتياجات جسمك قد تنعكس سلبا على صحتك ، أما بالنسبة للكمية المثالية فهي أن تستهلكي 1-2 كيلوغراما من العنب يوميا عن طريق تناولها  كل ساعتين أو ثلاث ساعات. و لا يسمح بتغيير العنب بأي فاكهة أخرى  باستثناء عصير العنب (يفضل دون إضافة سكر) والماء.

الاستعداد لدايت العنب 
قبل البدء، من الضروري أن تعدي نفسك. قبل عدة أيام، و ذلك من خلال تخفيف وجبات الطعام الخاصة بك ، تجنبي الأطباق الغنية جدا وحبوب الغلوتين والأطعمة المقلية والقهوة والمشروبات الكحولية ... تفضلي بتناول وجبات نباتية مع حبوب اختيارية خالية من الغلوتين.

خلال فترة دايت العنب، ماذا يحدث لجسمك؟ 
العنب يسمح بتنظيم عملية الهضم في  مستوى الأمعاء، وهذا يعني أنه من خلال تناول الطعام مرة واحدة  فقط، سيصبح الهضم أسهل و يفضي إلى  تنظيف الأمعاء و بالتالي القضاء على السموم (الدهون والغلوتين ...) بكفاءة، وذلك بفضل الألياف التي يحتويها .

بماذا ستشعرين عند اعتماد دايت العنب ؟
في اليوم الأول ستسير الأمور على ما يرام،  أما اليوم الثاني فهو أكثر صعوبة، يمكن أن تشعري بالتعب، ثم سوف تشعرين بأنك أخف وزنا، ويمكن أن تحسي بالنشاط و الديناميكية.عليك أن  تتجنبي المشروبات السكرية والمشروبات الغازية والكولا والقهوة والشاي والكحول. 

العودة إلى الوضع الطبيعي 
بعد ثلاثة أيام من علاج العنب، قد لا تعقلين جسمك  كيف كان و كيف أصبح ، و ستشعرين حتما أن أمعاءك أصبحت اقل ثقلا عليك ، و سيكون من الضروري إعادة دمج الأطعمة التي يصعب هضمها (دهنية، حلوة، منتجات الحليب ...) تدريجيا. في اليوم الأول بعد  انتهاء العلاج الخاص بك، سوف تكونين متأكدة من ضرورة طهى الخضروات والأرز على البخار، وربما اللحوم البيضاء، واللبن الطبيعي. ثم  سوف يختلف النظام الغذائي الخاص بك على مدى الأسبوع. سوف تستفيدين من دايت العنب لتغذية أفضل لك، والحصول على التوازن. لذلك سوف يطول تأثير التخسيس بفضل النظام الغذائي للعنب  دون استعادة الوزن الزائد .

3) بعض النصائح لدايت عنب ناجح  
  • استخدام العنب الطبيعي الذي لا يحتوي على مبيدات الآفات، وإذا لم يكن كذلك، عليك تنظيفه بدقة.  
  • إذا كنت تريدين  تفادي الإمساك وتهيج الأمعاء، فمن الأفضل أن تستهلكي فقط اللب من فاكهة  العنب وتتجنبي البذور والقشرة.

عليك تجنب دايت العنب  إذا كنت :
  • حامل 
  • مصابة بداء  السكري 
  • مرضع لطفل

إذا فالسؤال حول العنب "هل هو مناسب  لفقدان الوزن"، لا يمكن أن تكون  الإجابة عليه سوى  بنعم ولكن دعونا لا ننسى أن نحدد أن العنب هو قبل كل شيء مفضل لدينا للتنشيط، وتحفيز الجسم ما يعطيه قدرة أكبر لممارسة التمارين الرياضية و المشي لمسافة طويلة ما يحرق السعرات الحرارية و يخفض نسبة الدهنيات في   جسمك .  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اقرأي أيضًا :

تابعونا على

أرشيف