ماهي أهم فوائد زيت كبد الحوت الصحية والجمالية

فوائد زيت كبد الحوت


زيت كبد الحوت هو مصدر غني بالمغذيات والفيتامينات الأساسية بما في ذلك فيتامين (A) و فيتامين (D) وكذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية والمضادات للالتهاب. وبالنظر إلى أن معظم الناس لا يأكلون ما يكفي من  الأطعمة المضادة للالتهابات التي توفر كلا من فيتامين D وأوميغا 3 وهي تلعب دورا أساسيا لصحة القلب والأوعية الدموية والهرمونية، والجهاز المناعي، الجهاز التناسلي والجهاز العصبي، هشاشة العظام، الربو، التهاب المفاصل، و مرض السرطان وعلاج مشاكل البشرة والشعر. كل هذه المواد الغذائية تساعد الجسم البشري بطرق مختلفة على تحفيز الأداء السليم للأجهزة.


 الجانب الأكثر فائدة من تناول زيت كبد الحوت هو أنه يحتوي على مستويات عالية من الأحماض الدهنية أوميغا 3، وهو نفس النوع الموجود في زيت السمك أو المأكولات البحرية مثل سمك السلمون والماكريل والسردين. و من المعروف أن كل من هذه الفيتامينات تساعد في خفض الالتهابات، ومنع تخثر الدم، والحفاظ على صحة المخ والوقاية من الاكتئاب. عليك إتباع هذه الفوائد الغنية التي ستساعد في حل الكثير من المشاكل الصحية المختلفة.

1- أمراض القلب :
زيت كبد الحوت يمكن أن يأكل أو يستهلك كملحق. فهو يساعد على خفض الدهون الثلاثية العالية، وهو نوع من الدهون الخطير في الدم التي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. كما يعمل زيت كبد الحوت على خفض ارتفاع ضغط الدم، ويساعد على توازن مستويات الكوليسترول في الدم. وقد أثبتت مجموعة من الدراسات البشرية والحيوانية الفعالية العالية لأحماض أوميغا 3 الدهنية المتعددة غير المشبعة التي يتم الحصول عليها من زيت كبد الحوت، مما تساعد في الوقاية من تصلب الشرايين وتشنج الشرايين ومضاعفاته. وهي ممتازة أيضا في تقليل مستويات شحوم الدم والدهون الثلاثية المرتفعة.


2- يخفض خطر الإصابة بسرطان :
يساعد إستهلاك مكمل زيت كبد الحوت في خفض مخاطر الإصابة بالسرطان. وجدت إحدى الدراسات أن فيتامين (D) الموجود في زيت كبد الحوت يساعد في الوقاية من سرطان الثدي لدى النساء. بينما التعرض للشمس لا يزال الأكثر أهمية للحصول على ما يكفي من فيتامين (D)، ولكن يعمل زيت كبد الحوت في تعويض نقص هذا الفيتامين.

3- مرض السكري :
زيت كبد الحوت هو مصدر غني بالدهون الصحية، ولديه القدرة على السيطرة ومقاومة الانسولين، والإلتهاب وإدارة مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم. كما أثبت أنه يساعد في تقليل الأعراض والمضاعفات المرتبطة بمرض السكري مثل أمراض الكلى. استخدام زيت كبد الحوت أومكملات فيتامين D خلال السنة الأولى من حياة الطفل أو أثناء الحمل يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري. كما أن مكملات زيت كبد الحوت تساعد في الوقاية من مرض السكري واضطرابات القلب والأوعية الدموية.

4- صحة العظام :
فيتامين (D) مهم لبناء والحفاظ على قوة العظام. يتسبب عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس في نقص كميات الفيتامين (D)، مما يزيد من خطرالتعرض إلى مشاكل العظام وكذلك السمنة. هذا الفيتامين الموجود بكثرة في زيت كبد الحوت يحد من خطر كسور العظام ويمكن أن يساعد في منع ترققها.

5- التنكس البقعي :
يحتوي زيت كبد الحوت على كمية جيدة من الأحماض وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن حمض أوميغا 3 يدعم صحة العين ويمنع الضمور البقعي. كما أنه يحتوي على كمية كبيرة من الكاروتينات والمواد المغذية الأخرى المفيدة في الوقاية من AMD. مما يقليل خطر الإصابة بتحلل البقعة الصفراء. 

6- الحد من التجاعيد والشيخوخة :          
 إذا كنت تعاني من الخطوط الدقيقة، والبقع الداكنة على البشرة، التطبيق الموضعي لزيت كبد الحوت من أكثر العلاجات الغير مكلفة للتخلص من علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة. وتشير الدراسات أن تطبيق الموضعي لزيت كبد الحوت يساعد في تحسين نسيج البشرة. هذا الزيت سيكون له رائحة مزعجة قليلا ولكنها ستختفي  في غضون دقائق قليلة بعد التطبيق. للاستخدام، يمكنك إستعمال كبسولة من زيت كبد الحوت وتدليك محتواه على الوجه وتركه لمدة 15 دقيقة. هذا العلاج آمن ويمكن إستعماله جنبا إلى جنب مع الإستهلاك الداخلي لازالة الشوائب.


7- تحسين  صحة البشرة :
زيت كبد الحوت علاج ممتاز لتحسين صحة البشرة وتسريع شفائها عند تطبيقه على المناطق المتضررة كالحروق والجروح. كما أن تطبيق زيت كبد الحوت على الوجه يعطي توهج مشع في غضون أسابيع قليلة. سيكون هناك تطور ملحوظ ولا حاجة إلى أي كريم أومرطب بعد استخدام هذا الزيت لفترة من الزمن. الإستهلاك المنتظم لزيت كبد الحوت يضيف النضارة والشباب لفترة طويلة على البشرة ويقلل من التجاعيد.

8- علاج حب الشباب :
زيت كبد الحوت يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين (A). هذا الفيتامين يحتوي على عنصر يسمى حمض الريتينويك، وهو يساعد في تحسين صحة الخلية ويلعب دورا رئيسيا في تجديد الخلايا، مما يساعد في إزالة ندبات حب الشباب والبقع على سطح البشرة ويقلل من حجم الغدة الدهنية ويساعد في تقليل إنتاج الزهم والسيطرة على حب الشباب.


9- يحتوي على فيتامين (A) وفيتامين (D) :
فيتامينات زيت كبد الحوت مهمة لعلاج الأكزيما. فيتامين (A) يستخدم عادة في علاج الأمراض الجلدية. ونقص هذا الفيتامين يسبب تقشير وجفاف وحكة البشرة، وكذلك الإحمرار وهي علامات الأكزيما. كما أنه يمكن أن يساعد في تجديد شباب البشرة ويمنع فرط تشكل الكيراتين (زيادة إنتاج خلايا الجلد الميت على شكل رقائق جافة) والتهاب البشرة. أيضا فيتامين (D) يمكن أن يساعد في علاج الأكزيما وذلك لإحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة  للميكروبات. كعامل مضاد للالتهابات، فيتامين (D) يخفف من التهاب البشرة ويمكن أن يقلل بسرعة من تفاعلات الحساسية المفرطة. ومع ذلك، هذا الفيتامين لا يقلل فقط من إنتاج الإلتهابات، ويمكن أيضا أن يعزيز الجهاز المناعي.

10- علاج تساقط الشعر :
لمحاربة تساقط الشعر عليك تناول زيت كبد الحوت لحتوئه على كميات عالية من الأحماض الدهنية أوميجا 3، وفيتامين A وفيتامين D الموجودة في زيت كبد الحوت التي يمكنها أن تقلل من تساقط الشعر بشكل كبير. كما أن إستهلاك هذا الزيت هو واحد من أفضل الطرق للحفاظ صحة الشعر وإضافة اللمعان إليه. كل من هذه العناصر الثلاثة تساعد في تغذية بصيلات الشعر من داخل لإنتاج شعر صحي وأقل عرضة للتكسر والتساقط. يمكنك إضافة هذا الزيت إلى نظامك الغذائي واتخاذ المكملات الغذائية التي تشمل زيت كبد الحوت. وهناك أيضا عدد قليل من الأشياء التي يمكننا القيام بها جنبا إلى جنب مع تناول الطعام الصحي وتناول المكملات الغذائية التي تساعد على وقف تساقط الشعر مثل إستعمال حمام الزيت الأسبوعي، أقنعة منزلية للشعر والتطبيق المنتظم لزيوت الشعر.


شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة