أهم 10 أطعمة للوقاية من السرطان

الاطعمة المضادة للسرطان


أفضل المضادات للسرطان هي الأطعمة الصحية التي تحتوي على مجموعة كاملة من   العناصر الطبيعية. مما تساعد في تقليل معدل الإصابة بسرطان الثدي إلى 21 مرة أقل، ومعدل الإصابة بسرطان الرئة 36 مرة أقل، ومعدل سرطان البروستاتا 137 مرة أقل، وانخفاض معدل الاصابة بسرطان القولون 187 مرة. الإستهلاك اليومي من المأكولات البحرية أقوى وأكثر سلاح فعال ضد السرطان، وهي تحتوي على مجموعة كاملة من العناصر الغذائية الطبيعية. 


للوقاية من السرطان، يمكنك تناول مجموعة واسعة من الفواكه والخضروات لمكافحة العديد من الأمراض المزمنة، وهناك بعض الأطعمة التي تعمل كمصدر جيد من المواد المضادة للاكسدة أو غيرها من العناصر الغذائية المضادة للسرطان التي يمكن أن تساعد في وقف نمو الخلايا السرطانية.


1- الخضار الورقية الخضراء :
الخضر الورقية مفيدة جدا في أي نظام غذائي صحي حيث انها غنية بشكل استثنائي بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والإنزيمات، ولكنها منخفضة جدا في السعرات الحرارية والدهون والصوديوم وغيرها. الخضر الورقية بجميع أنواعها كالسبانخ، اللفت، الكرنب، الجرجير، وغيرها كل منها غني بالمواد المضادة للأكسدة المعروفة لمكافحة السرطان، بما في ذلك فيتامين C وبيتا كاروتين وهو نوع من فيتامين (أ). كما أنها مصدر طبيعي للالجلاكوسينولات. وتحتوي أيضا على خصائص مضادة للجراثيم والفيروسات، تساعد في تعطيل المواد المسرطنة، وإعادة برمجة الخلايا السرطانية، ومنع تشكيل الورم. تكسر هذه المواد الكيميائية أثناء المضغ وعملية الهضم المركبات النشطة بيولوجيا التي تمنع نمو الخلايا السرطانية، والتي يشار إليها باسم اندولات، ثيوسيانات وايزوثيوسيانيتس. 


2- الأسماك الدهنية :
الأسماك توفر سلسلة طويلة من أوميغا 3، ومضادات للالتهابات في الجسم كما أن زيوت السمك تحتوي أيضا على فيتامين A، وهو أمر مهم لمكافحة السرطان ويساعد في  خفض مستويات سرطان البروستاتا، وسرطان الثدي وسرطان القولون. أوميغا 3 الموجود في الأسماك هو عنصر مهم في النظام الغذائي. يمكن أيضا الحصول عليه من بذور الكتان وله نفس الأهمية.

3- التوت :
التوت من أهم الأطعمة الغنية بالمضادات للأكسدة في العالم. العنب البري، والتوت، الكرز ، الفراولة ، التوت غوجي والكامو والعليق من السهل استخدامها في أنواع عديدة من الوصفات. كما أنها غنية بفيتامين (B)، فيتامين (C) وفيتامين (A) وحمض الغال، وهو مضاد قوي ومضاد للفيروسات مما يزيد من قوة المناعة. التوت غني بالمواد المضادة للأكسدة وله خصائص مضادة للشيخوخة وذلك من خلال قدرتة على خفض ضرر الجذور الحرة. كميات كبيرة من الفينول، زياكسانثين، الليكوبين، كريبتوزانتين، لوتين والسكريات الموجودة في التوت جيدة للجسم وتساعد في مكافحة السرطان. 

4- الفواكة والخضار :
أصباغ الملونة الزاهية الموجودة في الأطعمة النباتية هي علامة مؤكدة أنها تحتوي على  المواد الكيميائية النباتية، وخاصة المواد المضادة للاكسدة كاروتينويد. الكاروتينات ألفا كاروتين وبيتا كاروتين، الليكوبين، وتين، كريبتوزانتين الموجودة في الفواكة والخضار تحتوي على فيتامين (A) مثل الحمضيات، البطاطا الحلوة، والتوت، والقرع، الكوسة وغيرها من الأغذية النباتية. كما أنها واحدة من أكبر المغذيات الأساسية التي تعمل لحسن سير الجهاز المناعي وإزالة السموم والعمل على تحسين صحة الكبد ومكافحة سرطان الجلد وتقوية العينين والأجهزة. عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات الموجودة في الخضار بما في ذلك البطاطا الحلوة، والجزر والبنجر ووغيرها كل منها يساعد في خفض خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، وخاصة في الجهاز الهضمي العلوي. 

5- الأعشاب الطازجة والتوابل :
الكركم الذي يحتوي على الكركمين وهو مكون نشط، وقد تبين أنه يقلل من حجم الورم ومحاربة سرطان القولون والثدي. جنبا إلى جنب مع الفلفل الأسود مما يحسن في امتصاص الكركم ويساعد على محاربة الالتهابات. يجب إستهلاك ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم و1/4 ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود يوميا، والتي يمكن استخدامها بسهولة في الأطعمة أو مع البيض. يمكنك أيضا أخذ مكملات الكركمين في جرعة 1000 ملليغرام يوميا. بالإضافة إلى ذلك، غيرها من الأعشاب التي تكون بمثابة التعزيز للجهاز المناعي  وتشمل الزنجبيل،  الثوم الخام والزعتر والفلفل حريف، والتوابل، الريحان والبقدونس والتي يمكن إستعمالها بسهولة في وصفات كثيرة وفي العصائر.


6- اللحوم العضوية :
ينصح إستهلاك اللحوم العضوية بما في ذلك لحوم البقر أو كبد الدجاج على العديد من الوجبات الغذائية لمكافحة السرطان كما أنهم من أكثر الأطعمة المليئة بالمغذيات الكثيفة وغنية للغاية بفيتامين B12 . إستهلاك اللحوم العضوية يضيف البروتينات ويوفر المعادن التي تساعد على تطهير الكبد وتعزيز القدرة على إزالة السموم من الدم والجهاز الهضمي. إزالة السموم مع مصادر غنية من السيلينيوم والزنك وفيتامين (B) تساعد على تنقية الدم وإنتاج الصفراء اللازمة لهضم الدهون وتساعد على توازن الهرمونات بشكل طبيعي وتخزين الفيتامينات الأساسية والمعادن والحديد. هذه الأطعمة الغنية بالمعادن يمكن أن تساعد في التصدي الأثر الجانبية للأدوية وإعاقة عمل الهرمون، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية، وانخفاض البوتاسيوم، والسمنة والالتهابات الفيروسية.

7- الزنجبيل :
الزنجبيل الطازج الخام لديه العديد من المزايا المهمة جدا في مكافحة السرطان. وهو وكيل رائع ومضاد للالتهابات في الجسم. وتنتج هذه الفوائد في كامل الجسم وخاصة في القناة الهضمية، والحد من معدلات انتشار السرطان. كما أنه يقلل من مستويات السكر في الدم، ويحد من سرطان البروستات، وسرطان الثدي، وسرطان الدم والخلايا السرطانية الأخرى. يمكنك إستهلاك 5 غرام أو أكثر من الزنجبيل كل يوم. كما أنه يحتوي أيضا على العديد من الفيتامينات المفيدة والمعادن.

8- بذور عباد الشمس :
بذور عباد الشمس تحتوي على كمية عالية من الزنك وفيتامين (E) وفيتامين (C). كل منهم يساعد في تسريع عملية الشفاء من العديد من المشاكل. كما تساعد في مكافحة سرطان البروستاتا. يجب إستهلاك 15 إلى 25 ملغ يوميا من بذور عباد الشمس. خمس ملاعق كبيرة من هذه البذور توفر القليل من السيلينيوم.

9- الثوم :
الثوم يحتوي على حوالي 200 مركب نشط بيولوجي، مثل الكبريت الذي يحتوي على الأحماض الأمينية، الجلوتاثيون والسيستين، التي لها وظائف وقائية قوية ضد تشكيل السرطان ونموه. ينبغي أكل الثوم الطازج المفروم والمواد الخام للحصول على أهم الفوائد. ولكن إذا كانت رائحة وطعم الثوم الخام لا تطاق، يمكنك طهيه قليلا مع الخضار أو مسلوق في الحساء.


10- الزبادي :
تم العثور على أنواع مختلفة من البروبيوتيك الموجود في اللبن لتحسين وتقوية المناعة وإزالة السموم والعديد من المواد المسببة للسرطان، بما في ذلك الهرمونات، المواد المسرطنة والسموم البيئية.


شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة