الخميس، 2 فبراير، 2017

10 وسائل لتسريع علاج التهاب الكلى

علاج التهاب الكلى


ملاحظة يجب استشارة الطبيب للتشخيص والعلاج، واستخدام هذه العلاجات المنزلية فقط كعلاج مساعد. التهاب الكلى، والمعروف أيضا باسم التهاب الحويضة والكلية، وعادة ما تسببه عدوى بكتيرية وينتشر حتى من المسالك البولية في المثانة عن طريق مجرى البول، وأخيرا في الكلى. ويمكن أن يؤثر على واحد أو كلا الكليتين. النساء، ولا سيما النساء الحوامل، لديهم مخاطر عالية لإصابة الكلى مقارنة بالرجال. 


وتشمل العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بعدوى الكلى مثل انسداد في المسالك البولية، وضعف الجهاز المناعي بسبب مرض السكري، وفيروس نقص المناعة البشرية أو الآثار الجانبية لعلاج معين، بعض من الأعراض الشائعة لإلتهاب الكلى هي ألم في الجانب أو الظهر السفلي حيث توجد الكلى، وآلام في البطن، والغثيان، والقيء، والحمى، وألم أو حرقان أثناء التبول، والحاجة إلى استخدام الحمام في كثير من الأحيان، وتغير في لون البول والألم فوق عظم العانة. هذه المشكلة إذا لم تعالج في الوقت المناسب، يمكن أن العدوى في الكلى تؤدي إلى مضاعفات خطيرة وتضر الكلى بشكل دائم. في كثير من الأحيان، وينصح بإستعمال المضادات الحيوية لعلاج العدوى. يمكنك أيضا استخدام بعض العلاجات المنزلية للحد من إلتهابات الكلى.

1- زيادة كمية السوائل :
للذين يعانون من مرض الكلى عليهم بزيادة تناول السوائل التي يمكن أن تساعد في تقليل الأعراض وتعزيز الانتعاش السريع. كما أنها تساعد في طرد البكتيريا والنفايات والمواد السامة من الكليتين، وتحافظ عليها نظيفة وصحية. كل ما عليك القيام به هو  شرب ما لا يقل عن 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميا. يمكنك أيضا شرب 1-2 أكواب من ماء جوز الهند أو ماء الليمون يوميا. كما يمكنك أيضا، شرب عصير الفواكه والخضار بحيث يحصل الجسم على جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاج إليها لمحاربة العدوى.


2- الماء الساخن :
ألم في أسفل البطن والظهر والوركين شائع جدا عند الذين يعانون من مرض الكلى. يمكنك تطبيق كمادات ساخنة لتقليل من الألم، وإسترخاء عضلات البطن وتخفيف الضغط من المثانة ويساعد أيضا على التقليل من الالتهاب. كل ما عليك القيام به هو تحضير زجاجة مملوءة بالماء الساخن أو الدافئ أو إستعمال وسادة التدفئة ووضعها على منطقة أسفل البطن والظهر والوركين لبضع الدقائق. يمكنك تكرار هذه العملية حسب الحاجة.

3- عصير التوت البري :
عصير التوت البري مفيد لصحة الكلى ومفيد في علاج التهابات المسالك البولية وهذا بدوره يساعد على منع التهابات الكلى. عصير التوت البري يجعل البول أكثر حمضي وهذه العملية تمنع البكتيريا من الإزدهار على جدار المثانة، وبالتالي يقلل من خطر العدوى. كل ما عليك القيام به هو شرب كوب من عصير التوت البري يوميا. ولا يشرب هذا العصير بكميات كبيرة أو لفترات زمنية طويلة لأنه يمكن أن يتسبب في آثار جانبية. شرب أكثر من 1 ليتر من هذا العصير يوميا لفترة طويلة قد يزيد من فرص تطوير حصى الكلى وذلك لاحتوائه على الأكسالات.

4- الزبادي :
الزبادي الذي يحتوي على مضادات الاكسدة والبروبيوتيك يمكن أن يساعد في علاج مرض الكلى وحتى يمنع تكراره. البكتيريا الحية في الزبادي تمنع التصاق البكتيريا إلى الخلايا الظهارية في المسالك البولية. علاوة على ذلك، الزبادي يساعد في تعزيز الجهاز المناعي. عليك تناول 2-3 علب من الزبادي يوميا. يمكنك أيضا شرب عصير الفواكه الغنية بالألياف مثل التفاح اللذيذ 1 أو 2 مرات يوميا.

5- زيادة كمية فيتامين C :
فيتامين C يساعد جهاز المناعة على محاربة العدوى. فهو يزيد من مستويات الحمضية في الكلى، مما يجعل من الصعب نمو البكتيريا المسببة للعدوى. كل ما عليك القيام به هو أكل 1-2 حبات من البرتقال أو أي نوع من الحمضيات يوميا. أيضا، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين C  مثل البروكلي، الكيوي، الفلفل والبطاطا والفراولة، والطماطم (البندورة). يمكنك أيضا أخذ مكملات فيتامين C مرة واحدة يوميا، ويفضل أن يكون مع وجبة الإفطار. ولكن بعد استشارة الطبيب للحصول على الجرعة الصحيحة.


6- الخطمي :
الخطمي هو علاج عشبي للإلتهاب الكلى. كما أن لديه خصائص مدرة للبول التي تشجع على زيادة تدفق البول، بحيث السموم والمنتجات الضارة يمكن أن تخرج من الجسم.
علاوة على ذلك، يمكن للخطمي محاربة بسهولة الكائنات الضارة. وبالإضافة إلى ذلك، خصائصه المضادة للأكسدة تحمي الخلايا على طول المسالك البولية من ضرر الجذور الحرة. كل ما عليك القيام به هو إضافة ملعقة كبيرة من جذور الخطمي المجففة والأوراق إلى كوب من الماء الساخن. وتركها لمدة 8 إلى 10 دقائق، ثم تصفى. يمكنك شرب 2-4 أكواب من هذا الحل يوميا حتى التخلص من العدوى.
ملاحظة: النساء الحوامل أو المرضعات أو الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري يجب الإبتعاد عن هذه العشبة.

7- عصير البقدونس :
عصير البقدونس يعمل بمثابة مطهر للكلى من خلال تشجيع زيادة تدفق البول. وهذا يعني أنه يمكن أن يساعد في طرد السموم والكائنات الدقيقة الضارة الموجودة في الكلى. كل ما عليك القيام به هو إضافة 1 ملعقة كبيرة من البقدونس الطازج أو البقدونس المجفف إلى كوب من الماء المغلي وتركه لمدة 5 دقائق، ثم يصفى ويشرب مرتين يوميا لمدة أسبوعين لمكافحة العدوى المسببة في إلتهاب الكلى. يمكنك أيضا مزج ربع كوب من عصير البقدونس ونصف كوب من الماء والعسل والقليل من عصير الليمون ويشرب 2 مرات يوميا لمدة 1-2 أسابيع.
ملاحظة: البقدونس قد يساعد في تقليل الأعراض وتسريع علاج العدوى في الكلى، ولكن يستحسن استشارة الطبيب قبل استخدام هذه العشبة لأنها قد تتداخل مع بعض الأدوية.

8- خل التفاح :
يحتوي خل التفاح على حمض الماليك، الذي له خصائص مضادة للجراثيم التي يمكن أن تساعد في علاج التهابات الكلى. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يمكن أن يساعد مستويات توازن درجة الحموضة في الجسم ويمنع العدوى المسببة لإلتهاب الكلى من الانتشار. كل ما عليك القيام به هو خلط 1 ملعقة كبيرة من خل التفاح و 2 ملاعق صغيرة من العسل في كوب من الماء الدافئ. ويشرب مرتين في اليوم لمدة أسبوعين.

9- الثوم :
خصائص المضادات الحيوية الطبيعية الموجودة في الثوم تساعد في محاربة عدوى في الكلى. كما أنها مدرة للبول لمساعدة الكلى على طرد السموم الضارة والميكروبات من الجسم. عليك تناول 3 فصوص من الثوم الخام يوميا على الريق لتخلص من إلتهاب الكلى. بدلا من ذلك، يمكنك أخذ كبسولات الثوم أو المكملات الغذائية، ولكن بعد استشارة الطبيب.


10- التفاح :
يحتوي التفاح على نسبة عالية من الألياف وخصائص مضادة للالتهابات، وبالتالي يساعد في علاج التهابات الكلى. التفاح يحافظ على حموضة البول لمنع البكتيريا الضارة من النمو. والاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة تقلل من خطر المشاكل المتعلقة بالكلى. كل ما عليك القيام به هو أكل تفاحة كل يوم أو شرب عصير التفاح للحفاظ على عمل الكليتين بشكل صحيح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابعونا على

أرشيف