الأربعاء، 25 يناير 2017

10 طرق رائعة لعلاج التوتر والقلق

شارك المقالة :

علاج التوتر والقلق 


هناك العديد من متطلبات الحياة التي يمكن أن تسبب التوتر والقلق، وخصوصا العمل والعلاقات والمشاكل المالية التي تسبب الإجهاد والصداع، والتوتر العضلي أو الألم في الصدر، والتعب، وكثرة التبول واضطرابات المعدة وصعوبة النوم. كما أن لديها تأثير مباشر على المزاج والسلوك، مما تؤدي إلى أعراض مثل القلق، والأرق، والغضب لا لزوم له، والحزن والاكتئاب والانسحاب الاجتماعي. 


أيضا كثير من التوتر يمكن أن يساهم في ارتفاع ضغط الدم، والسمنة، وأمراض القلب، والقلق، والاكتئاب، ومشاكل أخرى. التوتر والقلق هو جزء لا مفر منه في الحياة، ولكن هناك العديد من الطرق السهلة للتعامل معه عن طريق الحفاظ على النظرة الإيجابية، وإتباع بعض التغييرات في نمط الحياة، واتباع نظام غذائي صحي واستخدام بعض العلاجات المنزلية البسيطة والفعالة لتخلص من هذه المشكلة.

1- التنفس البطيء والعميق :
التنفس البطيء والعميق يمكن أن يساعدان على تهدئة التوتر والقلق. مع التنفس العميق، والمزيد من الأوكسجين في الجسم، لديه التأثير المهدئ على العقل والجسم . ببساطة 15 إلى 30 دقيقة من التنفس العميق والبطيء يوميا يمكن أن يساعد على منع هذه المشكلة ويساعد أيضا في التعامل مع الإجهاد بسهولة أكبر. عند شعررك بالضغط عليك بالجلوس أو الاستلقاء في مكان مريح وهادئ، قومي بغمض عينيك وأخذ نفسا عميقا عن طريق الأنف وحبس أنفاسك، ثم الزفير. كرري هذه العملية 5 أو 6 مرات أو حتى تشعرين بالهدوء والاسترخاء.


2- ابسوم الملح :
ابسوم الملح هو علاج مفيد وفعال لمساعدتك على تهدئة والتحكم في التوتر والقلق. التوتر يسبب انخفاض مستويات المغنسيوم في الجسم ويزيد من مستويات الأدرينالين. ابسوم الملح يحتوي نسبة عالية من المغنيسيوم، ويساعد على زيادة رفع المزاج في الدماغ. وهذا بدوره يساعد في التقليل من التوتر، وتعزيز الاسترخاء وتخفيف القلق، والأرق وانتظام ضربات القلب. كل ما عليك القيام به هو إضافة كوب من ابسوم الملح مع بضع قطرات من الزيت العطري من اختيارك في مياه الحمام الدافئ والإسترخاء في هذه المياه لمدة 20 دقيقة. يمكنك التمتع بهذا الحمام المهدئ 2 أو 3 مرات في الأسبوع.

3- شاي البابونج :
البابونج هو عشب فعال للحد من التوتر، طبيعته المهدئة لها تأثير مهدئ على الجهاز العصبي المركزي. كما أنه يساعد في استرخاء العضلات، وتخفيف القلق و يساعد على النوم بشكل أفضل. يمكنك شرب 4 أكواب من شاي البابونج يوميا لمحاربة الإجهاد. لصنع هذا الشاي كل ما عليك القيام به هو إضافة 2 ملاعق من البابونج المجفف إلى كوب من الماء الساخن وتغطيته لمدة 10 دقائق، ثم إضافته العسل الخام وشربه. يمكنك   أيضا إضافة أزهار البابونج الطازجة أو بضع قطرات من زيت البابونج إلى مياه الحمام الدافئة والاسترخاء في هذه المياه.

4- التدليك :
يعمل تدليك الجسم على تخفيف الضغط بالنسبة للكثيرين. وفقا للطب الصيني التقليدي، التدليك يساعد على فتح  قنوات الطاقة للحد من التوتر وتحسين الصحة العامة. كل ما عليك القيام هو تدليك الزيت الحار في أسفل القدمين واليدين والظهر والرأس والجبين والعنق والكتفين. ثم، أخذ حمام دافئ ليساعد على استرخاء العضلات المتوترة، وتحسين الدورة الدموية ومحاربة القلق. يمكنك استخدام هذه الزيوت للتدليك مثل زيت السمسم، زيت الزيتون أو زيت جوز الهند. كرري هذه الطريقة يوميا أو حسب الحاجة للحد من التوتر.

5- عشبة اشواغاندا :
عشبة اشواغاندا فعالة جدا في الحد من التوتر والقلق عن طريق خفض مستويات الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد. وبالضافة إلى ذلك، تقوي الجهاز العصبي، وتعزز الطاقة، وتحارب التعب وتحسن نوعية النوم. يمكنك الحصول على هذه العشبة في سوق الأعشاب، أو توجد في شكل ملحق يباع في الصيدليات ولكن بعد إستشارة الطبيب. كل ما عليك القيام به هو غلي 1 إلى 2 غرام  من عشبة اشواغاندا المجففة في كوب من الحليب أو الماء، وتشرب 3 مرات يوميا.
ملاحظة: النساء الحوامل والأطفال الصغار لا يمكنهم شرب هذه العشبة.


6- الريحان  :
الريحان مضاد طبيعي للقلق والتوتر. كما أنه يعزز استجابة الجسم الطبيعية للإجهاد البدني والعاطفي. بالاضافة الى ذلك، الريحان يحسن وظائف الجسم أثناء أوقات الإجهاد. كما أنه يحمي ضد التغييرات الناتجة عن الإجهاد والتعب. كل ما عليك القيام به هو مضغ 10-12 ورقة من الريحان الطازج مرتين يوميا. يمكنك أيضا شرب كوب من شاي الريحان للحد من التوتر وذلك من خلال خلط ملعقة كبيرة من أوراق الريحان الطازجة في كوب من الماء المغلي وتغطيته لمدة 5 دقائق. ثم إضافة بعض من العسل الخام، بعد ذلك يمكنك شربه.

7- الشاي الأخضر :
الشاي الأخضر يساعد في التخلص من القلق والتوتر والإجهاد وذلك لإحتوائه على  الثيانين، وهو من الأحماض الأمينية التي تعزز إنتاج موجات المخ، والتي بدورها تقلل من القلق والتوتر، وتشجع على الاسترخاء وتحسن التركيز واليقظة العقلية. وبالإضافة إلى ذلك، هذه الأحماض الأمينية تلعب دورا هاما في تطوير حمض الغاما امينوبوتيريك، وهو ناقل عصبي يعزز الاسترخاء. كل ما عليك القيام به هو إضافة 2 ملاعق من أوراق الشاي الأخضر إلى كوب من الماء الساخن وتغطيته لمدة 5 دقائق. وإضافة إليه بعض من عصير الليمون الطازج والعسل الخام، بعد ذلك يمكنك شرب 2-3 أكواب من الشاي الأخضر يوميا للحد من التوتر.

8- زهرة الآلام الحمراء أو زهرة العاطفة :
زهرة الألام الحمراء يمكن أن تزيد من مستويات حمض الغاما امينوبوتيريك في الدماغ، مما تساعد على تقليل التوتر وكذلك نوبات القلق والذعر. كل ما عليك القيام به هو إضافة ملعقة كبيرة من زهرة الألام الحمراء المجففة إلى كوب من الماء الساخن وتغطيتها لمدة 10 دقائق، ثم يصفى ويشرب هذا الشاي في حين أنه لا يزال دافئا.
ملاحظة: لا يجب إستعمال هذه العشبة للأطفال الصغار والنساء الحوامل أو المرضعات.

9- ممارسة الرياضة :
ممارسة الرياضة هي أداة لتخفيف الضغط الكبير وتساعد في تقليل هرمونات التوتر والقلق في الجسم. وبالإضافة إلى ذلك، الرياضة تحسن المزاج، وتصرف الهموم اليومية. يمكنك المشي لمسافة قصيرة، أو السباحة، الرقص أو لعب بعض الألعاب الرياضية. يمكنك أيضا ممارسة اليوغا لمكافحة الإجهاد كما أنها تساعد في هدوء العقل والجسم وتحسن التركيز.


10- فيتامينات (B):
لمنع التوتر وتحسين المزاج، يمكنك تناول فيتامينات B1، B2، B3، B5، B6، B7، B9 و B12  وذلك لتعزيز حسن سير عمل الدماغ والجهاز العصبي، وكذلك تساعد على تعزيز الاسترخاء ومحاربة الإجهاد والتعب. أيضا نقص فيتامين (B) في الجسم يمكن أن يسبب التهيج والاكتئاب واللامبالاة. لذلك، عند إحساسك بالضغط، يمكنك تناول المزيد من الأطعمة الغنية بفيتامين (B) وتشمل الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والبازلاء، والفول السوداني، والسبانخ، واللفت، والعسل الأسود، الأفوكادو، البطاطا والموز والبقول والبيض ومنتجات الألبان. يمكنك أيضا أخذ مكملات فيتامين (B). ولكن بعد إستشارة  الطبيب لمعرفة أي نوع من فيتامين (B) التي يحتاجه جسمك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابعونا على

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

أرشيف